مانجا بوروتو 47 Boruto مترجم

0

نتحدث هنا عن مانجا بوروتو 47. ستجد روابط المشاهدة والتحميل في هذا المقال بمجرد صدور الفصل، وكذلك ستجد موعد صدور  الفصل في هذا المقال.

في الفصل 46 من مانجا بوروتو، استمر أمادو في كشف أسرار كارا وأوتسوتسوكي ايشيكي (شريك كاجويا) ومازال يطالب بقوة بأن يكون من مواطني كونوها.

هذا لأنه قد خان جيغن والشخص الوحيد الذي يستطيع الدفاع عنه حالياً هو الهوكاجي فقط. وقد وافق ناروتو على طلبه هذا.

بينما تبدأ المواجهة بين كاشين كوجي وجيغن قائد منظمة كارا والوعاء الحالي لـ أوتسوتسوكي ايشيكي. يعلم ناروتو من أمادو المصير المؤلم الذي ينتظر ابنه أوزوماكي بوروتو.

كارما بوروتو

ختم الكارما الذي أعطاه موموشيكي لـ بوروتو ورائه هدف تم التلميح اليه من قبل، والأن تم تأكيده 100%.

لقد تم التنبؤ بموت أوزوماكي بوروتو وليس هناك ما يستطيع ناروتو أو ساسكى فعله لانقاذ بوروتو من هذا المصير الملعون بعد موت موموشيكي.

الأن سيبدأ أمادو في الكشف عن طريقة قتل الأوتسوتسوكي بشكل كامل. الأن ناروتو وساسكى أصبحا في وضع مثالي، ويمكنهما القتال في أي وقت وهذا أمر يريح الأعصاب.

مازالت خطة جيغن غير معروفة، ومن خانوه لا يمكن الثقة بهم. اذا ماذا سيحدث؟لنلقي نظرة على ما قد يحدث في الفصل القادم.

 

الفصل 47 من مانجا بوروتو Boruto

بناء على ما حدث حتى الأن ومسار الأحداث، فان القتال بين كاشين كوجي وجيغن سيظل قتالاً كبيراً وسينكشف المزيد عن صناعة كاشين كوجي وماضيه.

أعتقد أن جيغن قد يكون بطاقة رابحة مخفية يحتفظ بها قد تضمن له النصر.

أعتقد أن أمادو لا يعرف سوى جزء فقط من خطة جيغن ومازال الجزء الأكبر من قصة جيغن وماضيه غامضاً.

أمادو - منظمة كارا

جيغن قوي جداً على أن يتعامل معه كاشين كوجي بمفرده، لذا قد يضطر ساسكى الى التدخل بطريقة ما والمساعدة في هزيمة جيغن ولكن هذا مجرد احتمال.

نأمل ألا يستطيع جيغن الانتقال الى وعائه الجديد كواكي وأن يظل عضو كارا الأخر الذي ينتظر مع ذو الذيول العشرة في مكانه حتى ينتهي الأمر.

 كل هذه مجرد توقعات، ولا نستطيع الانتظار حتى نعرف ما سيحدث فعلا.

 

موعد الفصل 47 من مانجا بوروتو

من المنتظر أن يصدر الفصل 47  يوم 20 يونيو 2020. قد تكون هناك نسخة أولية قبل ذلك لذا تابعونا.

وسنقوم باضافة روابط التحميل والمشاهدة بمجرد صدور الفصل، لذا تابعونا باستمرار.

 

قراءة وتحميل الفصل 47 من بوروتو مترجم

من هنا

اترك رد